منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st
اهلا و سهلا و مرحبا بك زائرنا العزيز في موقع و منتديات بحر المعارف

نشكرك على زيارتك للمنتدى

ننتظر منك التسجيل في المنتدى و المشاركة بكل جديد و مفيد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
مشرف
مشرف
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
09062010
ألف جندي قتيل خسائر أمريكا بأفغانستان و2010 ربما الأسوأ



رفع مقتل جنديين أمريكيين في جنوبي أفغانستان الثلاثاء، خسائر القوات الأمريكية البشرية إلى أكثر من ألف جندي قتلوا منذ الغزو الأمريكي في أواخر 2001، وفق حصيلة CNN، وسط توقعات بأن يعد عام 2010، الأكثر دموية لقوات التحالف، حال استمرار العنف الدموي على ما هو عليه حالياً.

وكان جنديان قد قتلا الثلاثاء بانفجار عبوة ناسفة الثلاثاء، بعد أقل من أربعة وعشرين من مقتل 7 جنود أمريكيين، من بين عشرة من جنود التحالف قتلوا بهجوم الاثنين,، ليصل عدد القتلى الأمريكيين، وبعد قرابة عقد من الغزو، إلى 1001 قتيلاً.

وفي تباين حاد عن حصيلة قتلى الجنود الأمريكيين في حرب العراق، لقي أكثر من 1000 جندي مصرعهم خلال الـ18 شهراً الأولى، التي تلت الغزو في مارس/آذار 2003، بلغ حجم الخسائر الأمريكية في أفغانستان هذا المعدل بعد مرور 104 شهور على الحرب التي قادتها الولايات المتحدة لإسقاط نظام طالبان في أواخر عام 2001.


وتوضح معدلات الخسائر البشرية بين قوات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان، مدى تزايد خطورة الأوضاع في أفغانستان يوماً بعد يوم، ففي الفترة من عام 2001 وحتى 2006، لم يبلغ معدل القتلى الأمريكيين 100 قتيل في أي عام، غير أن المؤشر أخذ في الارتفاع منذ 2007 إلى أكثر من 300 قتيلاً العام الماضي.

وحال استمرار العنف الدموي والمعدلات عند وضعها الراهن، يتوقع أن يعد العام الحالي باعتباره الأكثر دموية منذ اندلاع الحرب في الدولة التي تعرف تاريخياً بـ"مقبرة الإمبراطوريات."

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قد حذر في مايو/أيار الماضي، من فترة عصيبة ستواجهها قوات بلاده في أفغانستان.

وأوقعت ستة هجمات منفصلة شنتها مليشيات طالبان في جنوب وشرقي أفغانستان، يومي الاثنين والثلاثاء، 12 قتيلاً لقوات الناتو، من بينهم سبعة أمريكيين، وهي أكبر خسارة بشرية تمنى بها قوات شمال الحلف الأطلسي "ناتو" منذ 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث قتل 11 جندياً أمريكيا بتحطم مروحيتين.

ودشنت قوات التحالف حملة عسكرية جديدة لتأمين إقليم "هلمند" وتأسيس حكومة شريعة، إلى جانب أخرى لاستهداف ألف من مقاتلي طالبان متمركزين في قندهار.

وتوقع وزير الدفاع الأمريكي، روبرت غيتس، معارك ضارية خلال الحملة، وبدوره رجح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الأدميرال مايك مولن، نشوب مواجهات صعبة للغاية في الجنوب إلى جانب وقوع خسائر في الأرواح..

وشددت القوات الأمريكية والتحالف الإجراءات الأمنية حول المدنية، فيما توقع مسؤول عسكري أمريكي آخر، بأن تخوض القوات الدولية معركة لا تشابه المعارك التقليدية، وأن تستغرق العمليات العسكرية شهوراً.

وتواجه الولايات المتحدة وحلفاؤها في أفغانستان مقاومة شرسة من حركة طالبان التي لم ينجح التحالف الغربي في قمع قواها العسكرية أو تحييدها رغم قرابة تسعة أعوام من الغزو والعمليات العسكرية المتواصلة.




مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى