منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st
اهلا و سهلا و مرحبا بك زائرنا العزيز في موقع و منتديات بحر المعارف

نشكرك على زيارتك للمنتدى

ننتظر منك التسجيل في المنتدى و المشاركة بكل جديد و مفيد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
مشرف
مشرف
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
22062010
الأردن تشدد الرقابة على مقاهي الانترنت



أصدرت الحكومة الأردنية الخميس تعليمات جديدة لتنظيم عمل مقاهي الانترنت في البلاد تلزمها بتركيب كاميرات للمراقبة و إلزام أصحاب المقاهي بوضع برامج رقابة تمنع الوصول إلى المواقع التي تتضمن مواد إباحية، أو إهانة للمعتقدات الدينية، أو تشجيع استخدام المخدرات والتبغ، أو مواقع المقامرة أو المواقع التي تتضمن وصفا لاستخدام أي مواد لأغراض عسكرية.
وتلزم التعليمات الجديدة التي أصدرتها وزارة الداخلية، أصحاب المقاهي بتركيب كاميرات مراقبة تغطي مدخل المركز أو المقهى مزودة بنظام تسجيل يحتفظ بالبيانات والصور وغيرها من المعلومات لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.
كما تؤكد التعليمات على ضرورة وجود جهاز يقوم بتسجيل معلومات المواقع الالكترونية التي تم الدخول إليها، على أن يشمل السجل رقم الجهاز الطرفي والتاريخ والوقت لكل موقع تم الدخول إليه ولمدة لا تقل عن ستة أشهر.
كذلك وجود سجل الكتروني لمعلومات المشتركين ورواد المركز أو المقهى بشكل يومي على أن يحتوي على اسم الشخص من أربعة مقاطع ورقمه الوطني ورقم الجهاز المستخدم والوقت والتاريخ.
وأوجبت التعليمات على مالك المركز أو المقهى والعاملين فيه اتخاذ كافة الترتيبات والإجراءات الفنية لمنع الدخول إلى أية مواد مرئية أو مسموعة أو مقروءة التي تروج للدعارة أو تسيء للمعتقدات الدينية أو إثارة النعرات أو لنظام الحكم أو تروج لتعاطي المخدرات والتبغ والعقاقير الطبية، أو مواقع القمار والمقامرة أو المواقع التي تبين كيفية تصنيع المواد الخاصة الاستخدامات العسكرية بطرق غير مشروعة.
ومنحت وزارة الداخلية مقاهي الإنترنت في البلاد فترة ستة أشهر لتصويب أوضاعها وفق أحكام التعليمات الجديدة.

قرارات تعسفية وخرق لخصوصية الأفراد

وكانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عبرت عن استنكارها لقرارات وزارة الداخلية الأردنية التي تشدد الرقابة على مقاهي الإنترنت في الأردن بدعوى الحفاظ على الأمن، عبر تركيب كاميرات لمراقبة مستخدمي هذه المقاهي ، وأكدت أن مثل هذه الإجراءات تعد "تراجعا حقيقيا في مجال حرية استخدام الإنترنت وحق تداول المعلومات.
وقالت الشبكة العربية في بيان سابق لها أن "مثل هذه القرارات تنتهك الحق في تداول المعلومات وخصوصية المستخدمين على شبكة الإنترنت"، ودعت الحكومة إلى "التراجع عن هذه القرارات التعسفية التي قد تعجل بدخول الأردن في زمرة البلدان المعادية لحرية استخدام الإنترنت".
يذكر أن الأردن يعد من بين أكثر الدول العربية التي تنتشر فيها مقاهي الإنترنت على نطاق واسع،فشارع شفيق رشيدات (شارع الجامعة) بمدينة إربد تم تسجيله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتباره أكثر شوارع العالم ازدحاما بمقاهي الإنترنت.




مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى