منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st
اهلا و سهلا و مرحبا بك زائرنا العزيز في موقع و منتديات بحر المعارف

نشكرك على زيارتك للمنتدى

ننتظر منك التسجيل في المنتدى و المشاركة بكل جديد و مفيد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
مشرف
مشرف
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
10092010
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حوارٌ هادىء


الحياة تكون فراغاً اذا خلت من الآراء التى تبحث عن حقها.
واذا توحدت الآراء لم يكن هناك أملٌ فى مستقبل أفضل أو دعوة إلى إصلاح الأنفس والأحوال.
فالشجرة تنمو وتورق وتثمر فى ظل رعاية منتظمة وجيدة ومن ثم يمر عليها الزمان وتذبل أوراقها وتجف ثمارها ...فتتخلص من أوراقها الجافة لتفسح مجالاًلبراعم جديدة...فتعود وتورق وتثمر من جديد.
وكذلك الإنسان لايكون صاحب بصيرة ونظرة صائبة إلا إذا تخلص من آرائه الجافة التى تقضى على مرعى ذهنه الخصب للفكر والتحرر.
وليس المطلوب أن يتنازل إنسان عن رأيه ليفسح مجالاً لغيره أو أن تكون عملية تسامح فكرى للآخر للإبداء برأيه....إنه حق كل فرد.....فحقك أن تكون نفسك وحق غيرك أن يكون نفسه.
ولكن لنعبر عن آرائنا بطريقة لبقة ولائقة تُرضى الآخرين وتعبر عن مكنونات صدورنا دونما تعريض بالألفاظ وتحريفها عن إطار معناها المفهوم لتكوين معنى آخر يثير الجدل وسوء الفهم ..ولنستمع لغيرنا حتى وإن لم يكن هواه موافقاً لهوائنا.

اقرن برأيك رأى غيرك واستشر
فالحق لا يخفى على الاثنين
والمرأ مرآة تريه وجهه
ويرى قفاه بجمع مرآتين

فكلٌ ينظر إلى الأمر من وجهة نظر معينة حركت بنات أفكاره
وإذا تعددت الآراء واجتمعت اكتملت الصورة المتناغمة لتعطى أملاً فى التوصل إلى الأفضل.
ولكن..
لنلتزم اللين واليسر فى التعبير عن آرائنا وما يجول به فكرنا...

ففى خرافة لافونتين عن الريح والشمس التى تراهنتا أيهما أقدر على أن تجرد رجلاً فى أحد الحقول من عباءة يلبسها..
فهبت الريح تحاصره من كل مكان وتشدد من هجومها..فإذا بالرجل يزيد من تشبثه بالعباءة وإحكام قبضته عليها.
وأما الشمس فطلعت فى هدوء وثقة إلى كبد السماء تبث حرارتها حتى رأى الرجل من تلقاء نفسه أنه من المناسب أن يخلع عباءته ويلقى بها جانباً.

وكذلك التعصب لما نراه يجعل الآخرين يزدادون تمسكاً بآرائهم حتى ولو كنَّا على صوابٍ فيؤدى ذلك إلى النزاع ،ولا تزيد الأمور إلا تعقيداً.
فغريب عالم الإنسان هذا....


جميع الناس فُطروا على أن الحق أحق أن يُتَبع ،يرون مشاهد كونية واحدة،ويسلمون بمسلمات عقلية واحدة،متفقون على أن الأخلاق المثلى لا جدال فيها.
جميعهم يتحاورون ويتعاملون فهم متفقون على أنه لا غنى لأحدهم عن الآخر حتى تسير الحياة فى مسارها الصحيح.
ومع كل هذا الاتفاق فهم مختلفون.
ولكن ليس الاختلاف عيب يُشين حياتنا ،فآرائنا ليست أهواء تتناطح وإنما هىَ زهور تتكامل وتتناغم لتعطى الحياة طعمها ومذاقها.
فعلينا أن نوسع قلوبنا وعقولنا ونستقبل آراء الآخرين بصدرٍ رحبٍ.....
معاً من أجل حوارٍ هادىء.





مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

avatar
جزاك الله خيرا
avatar
العفو
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى