منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st
اهلا و سهلا و مرحبا بك زائرنا العزيز في موقع و منتديات بحر المعارف

نشكرك على زيارتك للمنتدى

ننتظر منك التسجيل في المنتدى و المشاركة بكل جديد و مفيد

منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st

منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيل التسجيل  اتصل بنااتصل بنا  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الأعضاءالأعضاء  اليوميةاليومية  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل    دخولدخول  
< />

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 دعامات من القرآن الكريم: : من الآية 18 إلى الآية 24 من سورة الفتح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ace
مشرف
مشرف
avatar


05012011
مُساهمةدعامات من القرآن الكريم: : من الآية 18 إلى الآية 24 من سورة الفتح

دعامات من القرآن الكريم:من الآية 18 إلى الآية 24 من سورة الفتح

1) النصوص:



من الآية 18 إلى الآية 24 من سورة الفتح.



2) الشروح:





) المضمون العام: 3

تبيان الله تعالى جزاء المؤمنين الذين بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم بالوقوف إلى جانبه ومحاربة الكفار، وذكره تعإلى لمنع وقوع الحرب.

4) المعاني الأساسية للآيات:

ـ الآيتان 18-19 من سورة الفتح:

إنعام الله تعإلى على أهل بيعة الرضوان بالرضا والطمأنينة النفسية ،ومكافئتهم له بالفتح القريب والمغانم الكثيرة.





ـ الآية 20 من سورة الفتح:



وعد الله للذين بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم بالمغانم الكثيرة، وبتعجيل مغائم خيبر ومنع الكفار من الوصول إليهم علامة ودليلا على صدق ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه.



ـ الآية 21 من سورة الفتح:



تبشير الله المؤمنين بفتح مكة.



ـ الآية 22- 23 من سورة الفتح:



تقرير الله تعإلى في هذه الآيات هزيمة الكفار ونصر المؤمنين، واعتبار ذلك للمستوى إلهية.



ـ الآية 24 من سورة الفتح:



امتنان الله تعإلى على عباده المؤمنين بمنع وقوع مواجهة بينهم وبين الكفار بالحديبية من بعد أن أظهرهم وأعلاهم عليهم.

الخلاصة:

في بداية هذا الثمن أبدى الله سبحانه رضاه على المؤمنين الذين بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم على دعمه ومحاربة الكفار لنصرة الدين الإسلامي ،فأثنى عليهم بالفتح المبين، ونيل مغانم الحرب، كما جعل النصر حليفهم، ثم انتقل الله سبحانه وتعإلى لذكر منعه لوقوع الحرب- أي منع مقاتلة أهل مكة عام الحديبية بوقوع الصلح- وتعهده بنصرة عباده المؤمنين.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st  ::  المنتديات العامة :: من كل بستان وردة نقطفها ... !-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: