شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عضو مميز
عضو مميز
نقاط نشاطي : 1012197
سمعة العضو : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اعمال يعادل ثوابها فريضة الحج

في الأحد 27 نوفمبر 2011 - 20:19
اعمال يعادل ثوابها فريضة الحج

الحجّ من أفضل الطّاعات عند ربّ العالمين، وأجلّ الأعمال الصّالحة لمحو ذنوب المذنبين. فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سُئل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أيُّ الأعمال أفضل؟ قال: ''إيمان بالله ورسوله''، قيل: ثمّ ماذا؟ قال: ''حجّ مبرور'' رواه البخاري ومسلم. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله: نرى الجهاد أفضل العمل أفلا نجاهد؟ قال: ''لكنّ أفضل من الجهاد حجٌّ مبرور'' رواه البخاري.
إنّ الحاج إن حجّ ولم يرفث ولم يفسق تطهَّر من ذنوبه وآثامه فيرجع كيوم ولدته أمُّه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول: ''مَن حجَّ فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمّه'' رواه البخاري ومسلم.
فهنيئاً للحجاج مغفرة الذنوب، إنّهم وفد الله عزّ وجلّ، فعن ابن عمر عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: ''الغازي في سبيل الله والحاج والمعتمر وفد الله، دعاهم فأجابوه وسألوه فأعطاهم'' أخرجه ابن ماجه، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ''تابعوا بين الحجّ والعمرة فإنّهما ينفيان الفقر والذُّنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة ثواب إلاّ الجنّة'' رواه الترمذي.
لقد تواترت في شريعتنا الغرّاء أعمال ورد في فضلها أنّها كثواب الحجّ، أو ورد أنّها تكفّر الذنوب الماضية فعادَلَت الحجّ الّذي يكفّر ما مضى من الذنوب.
فالأعمال الّتي ثوابها كثواب الحج أن يذهب المرء إلى المسجد لحضور درس عِلْمِ أو ليُعلـِّم علماً. ففي الحديث: ''مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ لا يُرِيدُ إِلاّ أَنْ يَتَعَلَّمَ خَيْراً أَوْ يَعْلَمَهُ، كَانَ لَهُ كَأَجْرِ حَاجٍّ تَامًّا حِجَّتُهُ''.
أن يذهب المرء إلى المسجد على وضوء ليُصلّي فيه المكتوبة. ففي الحديث: ''مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّراً إِلَى صَلاَةٍ مَكْتُوبَةٍ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ وَمَنْ خَرَجَ إِلَى تَسْبِيحِ الضُّحَى لاَ يُنْصِبُهُ إِلاَّ إِيَّاهُ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ'' رواه أبو داود.
أن يُصلّي المرء في المسجد صلاة الصبح في جماعة، ويمكث في المسجد يذكر الله تعإلى حتّى تطلع الشّمس، ثمّ يمكُث حتّى يُصلّي ركعتي الضحى؛ ففي الحديث: ''مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ'' رواه الترمذي، وفي رواية: ''مَن صلّى الصّبح ثمّ جلس في مجلسه حتّى تمكنه الصّلاة كان بمنزلة عمرة وحجّة متقبّلتين'' رواه الطبراني في الأوسط.
وأمّا الأعمال الّتي ثوابها دخول الجنّة أو غُفران الذُّنوب لمَّا كان ثواب الحج دخول الجنّة وغُفران الذّنوب؛ ففي الحديث: ''الْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلاَّ الْجَنَّةُ'' متفق عليه، وفي آخر: ''مَنْ حَجَّ هَذَا الْبَيْتَ، فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَمَا وَلَدَتْهُ أُمُّهُ'' متفق عليه، فإنّنا نرجو أن تكون الأعمال الّتي ورد في فضلها أنّها تكفّر الذّنوب، أو تدخل العبد الجنة أن تكون كالحجّ، فمن هذه الأعمال
تغسيل الميّت والستر عليه. ففي الحديث: ''مَنْ غَسَّلَ مُسْلِماً فَكَتَمَ عَلَيْهِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ أَرْبَعِينَ مَرَّةً، وَمَنْ حَفَرَ لَهُ فَأَجَنَّهُ أُجْرِىَ عَلَيْهِ كَأَجْرِ مَسْكَنٍ أَسْكَنَهُ إِيَّاهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ كَفَنَّهُ كَسَاهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ سُنْدُسِ وَإِسْتَبْرَقِ الْجَنَّةِ'' رواه الحاكم والبيهقي والطبراني.


avatar
مشرف
مشرف
نقاط نشاطي : -25069618
سمعة العضو : 28999
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: اعمال يعادل ثوابها فريضة الحج

في الأحد 27 نوفمبر 2011 - 20:23
جزاك الله خيرا ع هذا الموضوع المتميز




avatar
عضو مميز
عضو مميز
نقاط نشاطي : 1012197
سمعة العضو : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: اعمال يعادل ثوابها فريضة الحج

في الأحد 27 نوفمبر 2011 - 20:43
عفوا
avatar
مشرف
مشرف
نقاط نشاطي : -25069618
سمعة العضو : 28999
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: اعمال يعادل ثوابها فريضة الحج

في الأحد 27 نوفمبر 2011 - 20:50
قسم غير مناسب لموضوعك ينقل إلى قسم الاسلام و الدين الحنيف





استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى