منتديات بحر المعارف : كل ما تريده موجود في منتديات بحر المعارف, مواضيع عامة, مواضيع اسلامية, مواضيع طبية, مواضيع علمية, دروس تمارين فروض امتحانات,...
 
الرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيل اتصل بناخدمات متنوعةمكتبة الصورقائمة الاعضاءاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تركيا وإيران.. استراتيجية التعاون والتنافس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سراج1
عضو جديد
عضو جديد


نقودي نقودي : 35458
سمعة العضو سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: تركيا وإيران.. استراتيجية التعاون والتنافس   السبت 4 فبراير 2012 - 14:38

تركيا وإيران.. استراتيجية التعاون والتنافس



أنهى وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو أمس زيارة استمرت يومين إلى العاصمة الإيرانية طهران، بحث خلالها مع مسئولين إيرانيين



أنهى وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو أمس زيارة استمرت يومين إلى العاصمة الإيرانية طهران، بحث خلالها مع مسئولين إيرانيين عددا من القضايا والملفات محل الخلاف بين البلدين، والتي من أبرزها موقف الدولتين تجاه الأحداث في سوريا والعراق ونشر منظومة الدفاع الصاروخي لحلف الناتو في الأراضي التركية.و أكد وزير الخارجية التركي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي على أن نشر رادار خاص بمنظومة الدرع الصاروخي في الأراضي التركية " لا يشكل أي خطر على ايران، لأنها منظومة دفاعية بحتة لا تختص بمهاجمة أي من الدول"، وذكر أن "تركيا لا تنظر إلى إيران باعتبارها مصدرا للخطر"، مشيرا إلى "وجود ثقة متبادلة بين أنقرة وطهران".وبالمقابل أعلن صالحي أن إيران على استعداد لاستئناف المفاوضات مع اللجنة السداسية الدولية الخاصة بالملف النووي الايراني، ونوه إلى أن تركيا توافق علىاستضافة هذه المفاوضات، ورأى أنها أفضل مكان يمكن إجراء هذه المفاوضات بالنسبة إلى إيران.لقد سعى الطرفان إلى إيجاد رسالة مشتركة تسمح بعودة الهدوء في علاقاتهما التي شهدت توترا متزايدا في الأشهر الأخيرة على خلفية مواقفهما المتناقضة تجاه الثورة السورية وسير العملية السياسية بالعراق، وتضارب مجمل مصالحهما بشكل كلي مع التغيرات التي يشهدها الإقليم مع ثورات الربيع العربي.واللافت أن هذه المباحثات قد جاءت بعد قيام إيران بمناورات بحرية الأسبوع الماضي، تصاعدت معها حدة التهديد المتبادل بين إيران والولايات المتحدة حول برنامج إيران النووي ووجود الأسطول الخامس الأمريكي بالقرب مع مضيق هرمز الذي كانت تجري فيه إيران المناورات، هذا فضلا عن فرض الإدارة الأمريكية سلسلة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد طهران وتهديد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني.و يرى مراقبون أن بعض المتغيرات الإقليمية الأمنية الجديدة، متمثلة في إمكانية المواجهة بشكل أكثر حدة بين إيران والغرب ، وتوتر العلاقات الإيرانية الخليجية ، هو ما أدى بإيران إلى تخفيف حدة لهجة الخلاف التي تصاعدت مؤخرا مع تركيا ، حيث بدأت إيران تتأثر بالعقوبات الغربية مع تراجع قيمة عملتها وتراجع القيمة الإجمالية للصادرات وتضييق الخناق على العديد من البنوك الإيرانية ، وبالتالي لا ترغب إيران في أن تكون جارتها الإقليمية الأقرب جزء متكامل من منظومة هذه العقوبات.و كانت طهران قد انتقدت في شهر أكتوبر الماضي موقف تركيا من الأزمة السورية واعتبرته تدخلا في شئون سوريا الداخلية ، وأكد قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني في أواخر شهر نوفمبر الماضي علي حاجي زادة ، أن "بلاده قد تستهدف درع الناتو الصاروخي بتركيا في حالة نشوب أي صراع في المستقبل".أما تركيا فهي تدرك أن التأثر الكبير لقطاع النفط الإيراني جراء العقوبات الأمريكية والأوروبية سوف يضر اقتصادها المتنامي بشكل قاطع، لاسيما وأن تركيا تحصل على أكثر من 30% من احتياجاتها النفطية من إيران، ولهذا أكد أوغلو أن أنقرة سوف تواصل شراء النفط الإيراني والتعامل مع البنك المركزي الإيراني.من هنا برزت ضرورة إيجاد خيط مشترك بين الجانبين، تمثل في سعي تركيا إلى طمأنة إيران بشأن الدرع الصاروخي وأنه لا يمكن أن تكون أراضيها موضعا لاستهداف إيران بأي شكل، بينما أعادت طهران الحديث عن قبول تركيا كوسيط بينها وبين الغرب في ملف التفاوض بشأن ملف إيران النووي، وذلك بعد أن كانت تركيا والبرازيل قد تدخلا على خط التفاوض منذ نحو عام ونصف.وتزداد محاولات عودة التقارب بين تركيا وإيران ، تخوفا من الدولتين من انجرار المنطقة خلف تصعيد غير محسوب ، إما من خلال إسرائيل التي يمكن أن تهاجم منشآت إيران النووية بشكل منفرد ، أو من خلال نشوب صراع طائفي بالمنطقة مع محاولة قوة خارجية تأجيج ملف الصراع السني ـ الشيعي، أو عبر الحديث عن حرب إيرانية ـ عربية، يوازيه حديث مماثل حول تنافس عثماني فارسي يجري في المنطقة العربية.و لذا فقد كان من أهداف زيارة أوغلو إلى طهران تأكيد الطرفين على أهمية التعاون فيما بينهما، حيث ذكر صالحي أن "تركيا وايران دولتان لهما دور مؤثر في المنطقة، وأن التعاون بينهما يضمن الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة".لكن ذلك لا ينفي أن أوجه التنافس بين الدولتين تكاد تكون أكثر وضوحا للعيان منأوجه التعاون، فثمة توتر يسود العلاقات بينهما بعد الأزمة السياسية الأخيرة في العراق ودعم إيران المستمر لنظام بشار الرئيس في سوريا وانتقاد إيران لدعوة تركيا بأن تتبنى دول ثورات العربية ديمقراطية أشبه بالنموذج التركي.إذن ثمة تنافس واضح بين الدولتين في المنطقة حول مآلات ونتائج الثورات العربية، والتي يرى الكثيرون أن تركيا قد اتخذت مواقف أكثر جرأة وتأييدا من إيران التي حاولت دون مبرر الترويج بأن هذه الثورات "إسلامية"، في حين تعد القراءة التركية أكثر نضجا لابتعادها عن العوامل الأيديولوجية والمذهبية واقتصارها فقط على الرؤى السياسية.ويخفي هذا التناقض التركي ـ الإيراني في حقيقته نوعا من التنافس الإقليمي الذي تكرس في السنوات الأخيرة ، مع عودة تركيا إلى الاهتمام الاستراتيجي بالمنطقة العربية وتحسين علاقاتها مع مصر والسعودية وسوريا ودول الخليج العربي ، بل ودخولها على خط الوساطة بين سوريا وإسرائيل واتخاذ مواقف داعمة للفلسطينيين ، وهو ما سحب البساط بعض الشيء من تغول إيران التي حاولت إيجاد موطئ قدم لها في المنطقة والبحر المتوسط عبر البوابة السورية.ومما لا شك فيه أنه إذا كانت سوريا هي الحليف الأوحد والأبرز لإيران في المنطقة ، فإن تركيا قد استطاعت بفضل نموذجها السياسي والديني المعتدل أن تكسب الإسلاميين والعلمانيين والليبراليين في العالم العربي، وأن تنسج شبكة مصالح مع العديد من الأطراف العربية الفاعلة، في الوقت الذي تتوتر فيه العلاقات بين إيران وبعض الدول العربية.من جانب آخر لا يقتصر التنافس التركي ـ الإيراني على المنطقة العربية، بل هناك كذلك تنافس اقتصادي وجيوسياسي يجري بين الدولتين في وسط آسيا وفي أفغانستان، إذ تحاول كل منهما تعزيز مكانتها الإقليمية.بيد أن تركيا تعتمد بقوة على تدعيم اقتصادها ليكون من أكبر عشر اقتصاديات في العالم، فيما تعتمد إيران بدرجة أكبر على القوة العسكرية، خشية من إمكانية حدوث مواجهة عسكرية مع إسرائيل أو غيرها. ومن ثم يعتقد بعض الاستراتيجيين أن تركيا، إحدى دول حلف الناتو، تأخذ باستراتيجية ناعمة ستعزز نفوذها في محيطها الجغرافي أكثر من إيران على المدى البعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ace
مشرف
مشرف


نقودي نقودي : -26416718
سمعة العضو سمعة العضو : 28999

مُساهمةموضوع: رد: تركيا وإيران.. استراتيجية التعاون والتنافس   السبت 4 فبراير 2012 - 14:44

اشكرك جزيل الشكر من صميم قلبي ع هذا الخبر




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m.reader
عضو مميز
عضو مميز


نقودي نقودي : 186645
سمعة العضو سمعة العضو : 4

مُساهمةموضوع: رد: تركيا وإيران.. استراتيجية التعاون والتنافس   الإثنين 6 فبراير 2012 - 0:12

ميرسي ع الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تركيا وإيران.. استراتيجية التعاون والتنافس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st  ::  المنتديات العامة :: أخبار من هنا و هناك ... !-
انتقل الى: