منتديات بحر المعارف : كل ما تريده موجود في منتديات بحر المعارف, مواضيع عامة, مواضيع اسلامية, مواضيع طبية, مواضيع علمية, دروس تمارين فروض امتحانات,...
 
الرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيل اتصل بناخدمات متنوعةمكتبة الصورقائمة الاعضاءاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قيام الليل و فوائده و ثوابه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatima_zahrae
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام


نقودي نقودي : 2768478
سمعة العضو سمعة العضو : 151

مُساهمةموضوع: قيام الليل و فوائده و ثوابه   الأحد 5 فبراير 2012 - 22:56

((قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي
وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ))

الاية 108 سورة يوسف

وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم
يقول: (إن في الليل لساعةً لا يوافقها رجلٌ مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة ،
إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلةٍ)

فضل صلاة الفجر
==*==*==*==*==
قال رسول الله صلى الله عليه وسلــم :
( من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله )
رواه مسلم


قال صلى الله عليه وسلم:
( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة )
رواه الترمذي وا بن ماجه


لا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
يا رب أغفر وأرحم أمه محمداً مغفرة ورحمة عامة
يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك ولعظيم سلطانك
((اللهم صلى وسلم على محمد وأصحابه و على آله أجمعين عدد
ما كان. وعدد ما يكون. وعدد الحركات والسكون. وعدد قطرات الامطار.
وعدد أوراق الاشجار. وعدد حصى الرمال. وعَدَدَ خَلْـقِه. وَرِضـا نَفْسِـه. وَزِنَـةَ
عَـرْشِـه. وَمِـدادَ كَلِمـاتِـه. وعدد ما أحاط به العلم. وأحصاه الكتاب. وخطه القلم


أولاَ : كيف نصلي صلاة قيام الليل ؟نصليها مثل صلاة الصبح يعني ركعتين لكل صلاة و نتشهدونقول الصلوات الإبراهمية و نسلمثانياَ : متى صلاة قيام الليل ؟أكد علماء الفقه على أن صلاة قيام الليل تكون بعد صلاةالعشاء و يستحسن أن تكون في الثلث الأخير من الليل لأن الله ينزل على سماء الدنيافي الثلث الأخير من الليل يعني الساعة 3:30 أو 3:00 و الله تعإلى يستجيب للداعين ومن حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال : " ينزل الله إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يمضي ثلث الليل الأولفيقول أنا الملك أنا الملك من ذا الذي يدعوني فأستجيب له من ذا الذي يسألني فأعطيهمن ذا الذي يستغفرني فأغفر له فلا يزال كذلك حتى يضيء الفجر " . . و أما اذي ينام فيه الشخص بعد صلاة العشاء ثم يقوم ليصلي فهذا أسمهتهجدثالثاَ: كم عدد ركعات صلاة قيام الليل؟عدد ركعات صلاة قيام الليل ركعتان للصلاة الواحدة ويبدأ صلاة قيام الليل من ركعتين إلى 12 ركعة و طبعاَ بعد كل ركعتين نتشهد و نقولالصلوات الإبراهيمية و نسلم و الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي 10 ركعات صلاةقيام الليل و 2 الشفع و 1 الوتر يعني يصير مجموعهم 13 ركعة هذا حسب السنة بس تقدرتصلي أكثر أو أقل ما في مشكلة و إن خير الزادالتقوىربعاَ : ماذا نقرأ في صلاة الشفع و الوتر؟فيأول ركعة من صلاة الشفع نقرأ الفاتحة و بعدها نقرأ سورة الأعلى و في الركعة الثانيةنقرأ الفاتحة و بعدها سورة الكافرون و هاد حسب السنة و تقدر تقرأ أي سورة من عندكوبعدين نتشهد و نقول الصلوات الإبراهيمية و نسلم و صلاة الوتر نقرأ الفاتحة بعدينسورة الإخلاص و هاد حسب السنة و تقدر تقرأ أي سورة بدك ما مشكلة و بعدين نركع و بعدما نخلص ركوع نرفع أيدينا و نقول سمع الله لمن حمد و بعدين نقول دعاء صلاة الوتر وهواللهم اهدني فيمن هديت , و عافني فيمن عافيت , و تولني فيمنتوليت , و بارك لي فيما أعطيت , و قني شر ما قضيت, إنك تقضي ولا يقضى عليك , إنه لايذل من واليت , ولا يعز من عاديت تباركت ربنا و تعاليت , اللهم إني أعوذ برضاك منسخطك و أعوذ بمعافاتك من عقوبتك , و أعوذ بك منك لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيتعلى نفسك , اللهم أياك نعبد و لك نصلي و نسجد و إليك نسعى و نحفد , نرجو رحمتك ونخشى عذابك , إن عذابك بالكافرين ملحق , اللهم إنا نستعينك , و نستغفرك و نثني عليكالخير , و لا نكفرك , و نؤمن بك و نخضع لك , و نخلع من يكفرك )و بعدين أدعي كل أليبدك تدعي و فضي كل ألي بقلبك لرب الخلق و العالمين و إن شاء الله بستجبلك الله كلدعواتك فقد قالحديثأبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ينزل الله إلى السماء الدنيا كلليلة حين يمضي ثلث الليل الأول فيقول أنا الملك أنا الملك من ذا الذي يدعونيفأستجيب له من ذا الذي يسألني فأعطيه من ذا الذي يستغفرني فأغفر له فلا يزال كذلكحتى يضيء الفجر" . .و حاول أنك تخلص كل دعواتك قبل صلاة الفجر و كان رسولالله صلى الله عليه و سلم يقول بعد أن ينتهي من صلاة الوتر يقول : (سبحان الملكالقدوس , سبحان الملك القدوس , سبحان الملك القدوس رب الملائكة و الروح )و يستحبجداً قراءة القرآن و سورة ياسين حتى لو صفحة واحدة و أتمنى أن كلكم تقوموا الليللأن فيه أجر عظيم جداً جداً جداً و يكتب لك أنك قمت الليل و من أسباب الرزق و عدمأنقطاع النعمة صلاة قيام الليل فإنها تؤتي الرزق و
النعمة على البيت و أهله و أتمنىأن تكونوا أن استفدتم من شرحي هذا



الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرفالأنبياء
والمرسلين اما بعد:
قيام الليل ميسر والحمدلله رب العالمين فوقته منبعد صلاة العشاء إلى آذان الفجر الثاني وأفضل وقت لقيام الليل هو الثلث الأخير منالليل،الذي قال فيه صلى الله عليه وسلم: إذا مضى شطر الليل أو ثلثاه ينزل الله إلىالسماء الدنيا فيقول : هل من سائل فيعطى ؟ هل من داع فيستجاب له ؟ هل من مستغفرفيغفر له ؟ حتى ينفجر الصبح . ‌)ولك أن تدعوا بكل شيء ومن أجمل الدعاء قوله صلىالله عليه وسلم : اللهم احفظني بالإسلام قائما و احفظني بالإسلام قاعدا و احفظنيبالإسلام راقدا و لا تشمت بي عدوا و لا حاسدا اللهم إني أسألك من كل خير خزائنهبيدك و أعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك . ‌)وكان يقول في دعائه عند القيام: اللهماجعل في قلبي نورا وفي بصري نورا وفي سمعي نورا وعن يميني نورا وعن يساري نوراوفوقي نورا وتحتي نورا وأمامي نورا وخلفي نورا واجعل لي نورا.
وأما عدد الركعاتفعن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه سأل عائشة رضي الله عنها كيف كانت صلاة رسول اللهصلى الله عليه وسلم في رمضان فقالت ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرةركعة يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثميصلي ثلاثا فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر قال يا عائشة إن عيني تنامان ولاينام قلبي والله أعلم


قيامالليلان المحافظة على صلاة الليل سبب لحضور القلب بين يديالله تعالى وبكائه وتأثره بآي الذكر الحكيم و القرآن العظيم ـ على ما فيه من مشقة وعناء ـ و قد سئل الحسن البصري عن أشد شيء و أصعبه على الإنسان فقال : قيام الليل, فقيل له : فما بال المتهجدين أحسن الناس وجوها ? فقال : لأنهم خلوا بالرحمانفألبسهم من نوره !وقد خلقنا الله تعالى, وأراد ان يعرف قدره في قلوبنا ولكي يعرف الناس ربهم ويروا نعمه وآلاءه...ولهذا يقولسبحانه في الحديث القدسي : " خلقت الخلق لأعرف " و قال الله تعالى " وما خلقت الجنو الإنس إلا ليعبدون ".الرسول صلى الله عليه وسلم قدوتنا في قيام الليلو إذا قرأنا سورة المزملوجدنا أنا الله تعالى يأمر نبيه محمد صلى الله عليه و سلم في أولها قائلا : " يَاأَيُّهَا المُزَّمِّل*قُمِ اللّيلَ إِِلاَّ قَلِيلاً.." <المزمل : 1,2> أي انالأصل عند النبي صلى الله عليه و سلم ان يقوم معظم الليل او نصفه على الأقل او ينقصمنه قليلا..ومعلوم ان قيام الليل كان فريضة على النبي صلى الله عليه و سلم وهو سنةمنذوبة لأتباعه و أحبابه المسلمين " أَو انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً " <المزمل : 3> قد تعني ثلث الليل " أَوْ زِدْ عَلَيْهِ " كأن يقوم ثلثي الليل مثلا " وَرَتِّلِ القُرْآنَ تَرْتِيلاً " <المزمل : 4> أي إقرأ القرآن بتأن واحرصعلى إعطاء كل حرف حقه ومستحقه وصفته..ولذا يجب ان نقومالليلونقرأ القرآن كأنما أنزل عليناوكأن الله يخاطبنانحن!وعندما يقول تعإلى :" يَأَيُّهَا الَّذِينَآمَنُواْ "
فأعر سمعك و قلبك لله تعالى وتدبر و انصت, فإنه إما خيرتأمر به أو شر تنهى عنه.وإذا ما قرأت آيات عنالحساب فتخيل انك واقف بين يدي ربك وأنه يحاسبك على أعمالك فيالدنيا.و إذا قرأت آيات عن الجنة فتخيلها وابتسم,وتذكر رسولالله صلى الله عليه و سلم عندما كان يصلي بالمسلمين ذات مرة وعندما قرأ آيات عنالجنة مد وده كأنه يقطف شيئا من ثمارها!وإذا قرأت آيات عن النارتخيل أهلها وهم يصطرخون فيها ويعذبون.ولهذا فإن الذي يريد أنيكف نفسه عن المعاصي ويردعها عن الشهواتوالحرام,لا بد أن يؤدب النفس في الليل بحسن القيام وطول القراءةوالتدبر والخوف من الله تعالى.ثم يقول تعإلى :" وَاُذْكُرْ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً " <المزمل : 8>أي أقلع قلبك عن كل الشواغل الدنيوية وانقطع إلى طاعةالله جل وعلا واجعل فرحك وحزنك لله وبالله لا بالدنيا وشهواتهاوغفلاتها.سؤال ؟ما هو أول شيء في قلبك?! والقلب سمي قلبًا لسرعة تقلبه, وهو سريع التأثر بالأشياء من حوله.. وأنت سريعالتأثر بزوجك وأولادك وأحبابك..فهل جربت ان توجه هذه الحساسية لله تعالى?! ولا تقل أنا قلبي قاس أو أنا لا أستطيع البكاء أو أنا لا أتأثربالقرآن...إلخ , فالقلب ـ إي قلب ـ فيه خير, ولكنك لم تستثمر هذا الخير. وجرب قيامالليل أسبوعا واحدا وسترى لذلك أثراعظيما.وقدوتنا صلى الله عليه و سلم كان يقوم معظم الليل ويشقعلى نفسه فتسأله أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها : يا رسول الله..ألا ترفق بنفسك.. ألا تنام قليلا ? فيقول صلى الله عليه و سلم : " مضى زمن
النوم يا خديجة " .وقد كان بعض الصحابة من شدة خوفهم من الله وحبهم له يقومون الليل كله, فنزلت آخر آية في سورة المزمل تخفف عنهم وتقول : " فَاقْرَؤُاْ مَا تَيَسَّرَمِنْهُ " <المزمل : 20> .والسؤال لمذا لا نقلدالصحابة رضي الله عنهم في قيام الليل واجتهادهم في الطاعة ?!واعلم ان قيام الليل صفة من صفات عباد الرحمانالمذكورين في آخر سورة الفرقان. يقول تعالى عنهم : " وَعِبَادُ الرََّحْمَانِالَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَ خَطَبَهُُمُ الْجَاهِلُونَقَالُواْ سَلاَمًا*وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمُ سُجَّدَا وَقِيَامًا " <الفرقان : 63,64> كانوا يبيتون لربهم ساجدين وقائمين, فكيف نبيت يحن ونقضيليالينا ?!? أمام التلفاز ? أم في المسارح والملاهي? أو مع أصدقاء السوء ?! فبعض الناس يظلون طوال الليل ساهرينأمام التلفاز فإذا ما أوشك الفجر أن يؤذن ذهبوا إلى مضاجعهم !! فيجاهدونأنفسهم في المعصية واللهو.. ولا يجاهدونها في طاعة الله جل وعلا !! فبالله عليكم أي حياة ينعم بها هؤولاء ??! والله العظيممحرومون!!ويقول الله تعإلى عن المؤمنين في سورة السجدة : " إِنَّمَايُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُواْ بِهَا خَرُّواْ سُجَّدًاوَسَبَّحُواْ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ*تَتَجَافَىجُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّارَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ " <السجدة : 15,16>ومعنى تتجافى عن المضاجع : أي أنها لا تستطيع الصبر علىالنوم, تكره الفراش اللين و الراحة !! كأنه بينه وبين السرير جفوة وخصاما فلايستطيع أن يمنع نفسه من مناجاة الرحمان ومخاطبة الواحد المنان
!مسكين والله من لم وذق لذة القيام وحلاوة المناجاة !!ويقول سبحانه عن جزاء هؤولاء وثوابهم : " فَلاَتَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُواْيَعْمَلُونَ " <السجدة : 17> إنهم أخفوا طاعتهم وعبادتهم عن الناس.. فأخفىالله ثوابهم العظيم.. وما تقر به أعينهم من المنح والعطايا.. والجزاء من جنسالعمل.صورة من قيام النبي صلى الله عليه وسلمروي ان رجلا أتى أمالمؤمنين عائشة رضي الله عنها فقال : أخبريني عن أعجب ما رأيت من رسول الله صلىالله عليه و سلم فقالت : وأي أمره لم يكن عجبا ؟! أتاني ليلة صلى الله عليه و سلمفدخل معي في اللحاف حتى إذا مس جلده جلدي, قال : " ذريني أتعبد لربي ساعة ", فقلتله : والله إني لإحب قربك ولكني أؤثر هواك.. (انظر ان هوى النبي صلى الله عليه وسلم في قيام الليل) ! فهل رأيت أحسن من هذا ?! ).. فقام صلى الله عليه و سلم يصليفبكى حتى كثرت دموعه, حتى رأيت دموعه تبل صدره.. (ولم تقل تبل لحيته.. بل صدره) ! ثم ركع فبكى ثم سجد فبكى.. فما زال كذلك حتى طلع الفجر, فأتاه بلال يؤذنه بصلاةالفجر, فرآه يبكي فقال لا يبكيك يا رسول الله ? فقال صلى الله عليه و سلم ; "وكيفلا أبكي يا بلال وقد نزلت عليّ الليلة هذه الآيات.." إِنَّ فِي خَلْقِالسَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ الَّيْلِ وَالنَّهَارِ لأَيَاتٍ لأْْوْلِيالأَلْبَابِ*الَّذِينَ يَذْكُرُونَ الله قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْوَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَابَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ " < آل عمران : 190,191>ثم قال صلى الله عليه و سلم : "ويل لمن قرأها ولم يتفكرفيها ".اعلم يا أخي ويا أختي أن هناك جنة في الدنيا كما أنهناك جنة في الآخرة, وجنة الدنيا هي قيام الليل.. والخلوة بالرحمان سبحانه وتعالى. بل إنها أفضل من الدنيا وما فيها كما أخبر المعصوم صلوات الله
وسلامه عليه قال : "ركعتان يركعهما العبد في جوف الليل خير له من الدنيا وما فيها ".وأنا أدعوك أخي أختي أن تجرب قيام الليل وتذوق حلاوةالمناجاة.. ولقد جربنا أشياء كثيرة في حياتنا كاللهو و اللعب والسهر...فلنجرب قيامالليل ومناجاة السميع العليم. واعلم أن قيام الله دليلعلى حب الله للإنسان.. فمن وفقه الله واعانه على قيام الليل فإن هذا يعني أن اللهتعإلى يحبه.. ولهذا جاء في الأثر " إذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيماأقامك "وعلى قدر تميزك في قيام الليل.. على قدر حب الله لك.. والقابض على دينه في هذا الزمان كالقابض على وله ثواب عظيم.. وكذالك المحافظ علىقيام الليل لا شك ان له اجرا عظيما وثوابا كبيرا.. " وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِي َالشَّكُورين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahlam83
عضو نشيط
عضو نشيط


نقودي نقودي : 47125
سمعة العضو سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: قيام الليل و فوائده و ثوابه   الإثنين 6 فبراير 2012 - 18:43

شكرا لك على موضوعك الرائع
بارك الله فيك
نترقب جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ace
مشرف
مشرف


نقودي نقودي : -26416898
سمعة العضو سمعة العضو : 28999

مُساهمةموضوع: رد: قيام الليل و فوائده و ثوابه   الإثنين 6 فبراير 2012 - 19:06

موضوع مميز

بارك الله فيك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قيام الليل و فوائده و ثوابه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st  ::  المنتديات العامة :: الاسلام ديني ... !-
انتقل الى: