شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
fd
زائر

تعظيم الله في قلوب العصاة

في الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 15:42
درج الناس على أن الصـــالحين والأوليـــاء وحدهم هم الذين يعظمــــــون الله تعــــــــــالى،أمـــا العصـــاة فهـــم المطرودون من رحمـــة الله، ولا شك أن المعصية شـــــؤم على صاحبها، بخـــــلاف الطــــاعة، أو كمــــا عبر عنه الإمــــام
الحبر ابن عباس _ رحمه الله _ حين قـــــــــال:


"إن للحسنة ضيــــــاءفي الوجه، ونــــــورا في القلب، وسعة في الرزق، وقـــــــــــــوة في البدن، ومحبــــــــة في قلوب الخلق،


وإن للسيئة ســــــوادا في الوجه، وظلمة في القبر والقلب، ووهنــــــــا في البدن، ونقصـــــــــا في الرزق،وبغضــــــــــة في قلوب الخلق. "










بــــــــــــــــــــــاب التعظيم مفتوح

غير أننا نر يد أن نشد على يد العصاة ألا يقنطوا من رحمة الله،
وأن المعصية لا تحول بين تعظيم الله تعإلى في قلوب عباده، فطبيعة النفس البشر ية أنهــــــــــــا مخطئة، وقد يكون هــــــــذا الخطأ متعلقا بأمور الحيــــــــــــــاة، أو متعلقا بمخالفة أمر الله رب العالمين،









والمطلوب من المخطئين أن يسعوا لتركها لله،
وأن يدركوا خطـــــــأها عند فعلها،
وأن يستحضروا مغفرة الله تعإلى وعفوه بعـــــــــــــــــــدها،
فإن هذا سبيل للخلاص منهــــــــــــــا، وتعظيم لله تعـــــــــــــإلى في قلوبهـــــــــم.










وإن المرء ر بمــــــــــــــا يسير في غير طر يق الله،ولكن قلبـــــــه معظم لله تعـــــــــــــالى، فيهبه الله تعـــــــــــإلى بصلاح داخله صلاح خــــــــــارجه،








ومثـــــــال هذا مايحكى عن بشر الحافي،
وهــــو من أعــلام الزهـــد والورع في الأمــــــة،فقد سُئل ما بـــــــال اسمك بين الناس كأنه اســـــــــــم نبي؟



قـــــال : هذا من فضل الله وما أقـــــــــول لكم،


كنت رجلا متشردا صـــــاحب "عصــــــابة" فمررت يومـــــــــا فــــــــــإذا أنــــــــــا بقرطــــاس في الطر يق فرفعتــــه فــــــــإذا فيه

"بسم الله الرحمن الرحيم"


فمسحته وجعلته في جيبي، وكـــــان عندي درهمـــان ما كنت أملك غيرهمــــــا،
فذهبت إلى العطــارين فــــــاشتريت بهما غـــــــالية (نوعـــــا من الطيب) ومسحته في القرطــــاس فنمت تـلك الليـــــلة،فرأيت في المنــــــــــام كـــــأن قــــــائلا يقــــــــول لي:



يــــــــــا بشر بن الحارث رفعت اسمنــــــــــا عن الطر يق، وطيبته لأطيبن اسمك في الــــــــــدنيا والآخرة، ثـــــم كان مــــــــا كان.
رواه أبو نعيم في الحلية.










إن وقـــــوع المعصية لا تحـــــول دون أن يـــــــــــأتي

الإنســـــان الصـــالحات.








avatar
عضو مطرود
عضو مطرود
نقاط نشاطي : 2132856
سمعة العضو : 11
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: تعظيم الله في قلوب العصاة

في الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 21:05
شكرا




>>> يا زائر لمراسلة الادارة بشكوى او مخالفة او ...<<< اظغط هنا

عضو مميز
عضو مميز
نقاط نشاطي : 1566145
سمعة العضو : 4
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: تعظيم الله في قلوب العصاة

في الأربعاء 2 يوليو 2014 - 2:37
شكرا
avatar
عضو نشيط
عضو نشيط
نقاط نشاطي : 500610
سمعة العضو : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: تعظيم الله في قلوب العصاة

في الأربعاء 2 يوليو 2014 - 23:06
جزاك الله خيرا
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى