منتديات بحر المعارف - www.ifada.ace.st
اهلا و سهلا و مرحبا بك زائرنا العزيز في موقع و منتديات بحر المعارف

نشكرك على زيارتك للمنتدى

ننتظر منك التسجيل في المنتدى و المشاركة بكل جديد و مفيد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
مشرف
مشرف
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
04042010


اكتشف البروتين المسمّى ميوستاتين، الذي ينظم نمو الكتلة العضلية، منذ عشر سنوات تقريباً. ويمنع هذا البروتين العضلات من النمو بصورة خارجة عن السيطرة، لذلك يخضع هذا البروتين اليوم لدراسات عدة نظراً لاحتمال استعمال أدوية، تمنع إنتاجه.

خاصة لمعالجة بعض الأمراض كما مرض ضمور العضلات الذي يتميز بالتآكل التدريجي للأنسجة العضلية. في المقام الأول، جذبت هذه الأدوية انتباه الرياضيين ( كما العدّائين وغيرهم) الذين يستطيعون الآن بواسطتها تنمية كتلتهم العضلية دون بذل أي مجهود ودون تعاطي هرمونات التنشيط الصناعي ( المنشطات) الكلاسيكية . ويبدو أن ابتكار الأدوية، التي تحذف عمل بروتين ( ميوستاتين)، يشهد اليوم ، بصورة متوازية ، ولادة سوق سوداء لتعاطي هذه الأدوية الجديدة حتى قبل تسويقها رسمياً، بعد إجراء التقويم اللازم المتعلق بآثارها الجانبية. ويرصد الباحثون في جامعة ( ميشيغان ) الأميركية أول مفعول سلبي للأدوية الجديدة، إلى جانب تضخيم الكتلة العضلية، بسبب تعاطي أدوية حذف وظيفة الميوستاتين بإضعاف مقاومة وليونة أوتار العضلات التي يمكن أن تتعرض لخطر أعلى من المستوى العادي، لناحية الإصابة بالكسور، أن الجينات الضالعة في نمو هذه الأوتار حساسة لدى وجود بروتين الميوستاتين كونه يلعب كذلك دور الهرمون المشرف على إنتاج أوتار أكثر طراوة وأكثر مقاومة.‏




مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى